بسبب إتهامه بالنصب و الاحتيال / الرائد عز الدين يهدد بالإنتحار

هدد الرائد عز الدين بوضع حد لحياته إذا ما لم يتم السماح له ببيع عقار يدعي ملكيته ، و الذي يقع في الجزائر الوسطى.

الرائد عز الدين و في لقاءه مع بعض الصحفيين ، اتهم الوزير الأول سلال بعرقلة عملية بيعه للعقار الذي يدعي ملكيته و أنه لن يتوان في وضع حد لحياته إذا ما لم تتم الاستجابة لمطالبه. ثم أضاف و الدموع في عينيه :”سلال سيكون مسؤولا عن وفاتي”.

رابح زراري و هو الاسم الحقيقي للرائد عزالدين و حسب بعض المصادر ، سبق له و أن  تورط في قضية نصب و احتيال راح ضحيتها العقيد بوبنيدر ، حيث استدان منه مبلغ مالي معتبر يقدر بالملايير بحجة انشاء شركة خاصة لم تر النور الى حد كتابة هاته الأسطر. و هو الأمر الذي دفع بأرملة “العقيد بوبنيدر” الى التوجه للعدالة التي حكمت على الرائد عز الدين بـ3 سنوات سجن نافذة. هذا الأخير لم ينفي القضية معتبرا نفسه ضحية و أن الأموال دفعت له بصفته شريكا في صفقة أعمال لكنها لم تنجح.

مشاكل بطل المنطقة الرابعة إبان الثورة التحريرية لا تنتهي هنا ، حيث أخرج مؤخرا رجل الأعمال طحكوت قضية أخرى الى النور ، مفادها أنه اقرض الرائد عز الدين مبلغا يقدر بـ15 مليار سنتيم ، لكن هذا الأخير لم يرجعه الى حد الساعة. و هو الأمر الذي أكده محامي الرائد ، الحقوقي فاروق قسنطيني ، و الذي وعد طحكوت بإرجاع الأموال مباشرة بعد بيع العقار الواقع في وسط الجزائر العاصمة.

الغريب في الأمر ، أن بعض المقربين من حيثيات القضية ، أكدوا عدم ملكية الرائد عز الدين للعقار المذكور سابقا في المقال و أنه مجرد وكيل.

 

 

 

 

(Visited 378 times, 1 visits today)

نبذة عن الكاتب

Dans la meme thématique :

Ajouter un commentaire

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *